مسئول ملف التعليم العالي والبحث العلمي بجنوب كردفان يبحث مع ادارة الصندوق سير عمليات الصيانة بداخلية محمود حسيب للطلاب بكادقلي

مسئول ملف التعليم العالي والبحث العلمي بجنوب كردفان يبحث مع ادارة الصندوق سير عمليات الصيانة بداخلية محمود حسيب للطلاب بكادقلي. كادقلي (سونا) 16/2/2017 استمع الدكتور حسيب يونثان المعتمد برئاسة حكومة ولاية جنوب كردفان مسئول ملف التعليم العالي والبحث العلمي بالولاية لدي لقائه بمكتبه بأمانة الحكومة اليوم بأمين امانة الصندوق القومى لرعاية الطلاب وحدة كادقلي عبدو ربو جارالتبي الي تنوير عن اداء الصندوق في الفترة السابقة والتحديات الماثلة ومستوى التنسيق بينه والمؤسسات ذات الصلة بالولاية اضافة إلى سير عمليات الصيانة بداخلية محمود حسيب للطلاب التي تشهد انسياباً متواصلا لمواد الصيانة ووصول ثلاثة من افراد الفريق الي موقع الداخلية، وتطرق التنوير الي عملية وضع حجر الأساس لمدينة كادقلي الجامعية والذي سيتزامن مع موعد افتتاح الداخلية في القريب العاجل بحضور وفد مركزي عالي المستوى. واكد الدكتور يونثان التزام حكومة الولاية بدعم كافة مشروعات الصندوق من اجل المساهمة في استقرار الطلاب بالولاية، مشدداً على التنسيق في سبيل تنفيذ رؤية الصندوق واستراجيته تجاه اسكان الطلاب والمدن الجامعية بالولاية، معرباً عن شكره لامانة الصندوق علي مستوي المركز والولاية ووحدة كادقلي علي مجهوداتم المقدرة في سبيل النهوض بملف التعليم العالي والبحث العلمي بالولاية.


احزاب ولاية شمال كردفان تؤدي واجب العزاء في فقداء الحجيرات وحكومة جنوب كردفان تؤكد تمسكها بخيار السلام.

ادي وفد الأحزاب والقوى السياسية بولاية شمال كردفان اليوم بمنطقة الشعير بكادقلي واجب العزاء في فقداء الحجيرات برئاسة معتمد الرئاسة الأمين العام لحزب الامة الاصلاح والتنمية الدرديري عثمان الشبكة الي جانب حميدة علي حميدة معتمد الرئاسة والمشرف على حزب الأمة القيادة الجماعية والتجاني عبد الوهاب معتمد الرئاسة ورئيس حزب العدالة وادم زين العابدين الأمين السياسي للمؤتمر الوطني وخالد محمد حجازي الأمين العام للاتحاد الديمقراطي الاصل وحميدة سيد احمد امين سر حزب البعث العربي الاشتراكي ووليد ابراهيم الأمين العام العام لحزب الامة المتحد والمرضى محمود رئيس حزب الحقيقة الفيدرالي وادم عيسى علي نائب رئيس الحركة الشعبية تيار السلام ومحمد احمد صباحي مدير الجهاز الرقابي للمعادن بشمال كردفان اضافة إلى الاعلام والمراسم وكان في استقبالهم من الجانب الرسمي الدكتور حسيب يونثان حماد المعتمد برئاسة حكومة ولاية جنوب كردفان وعضو المكتب القيادي للمؤتمر الوطني والأستاذ عثمان موسي بقادي رئيس المؤتمر الوطني معتمد محلية كادقلي فيما كان في استقبالهم من جانب اسر الضحايا بسرادق العزاء الامير عثمان بلال. وعبر الوفد عن بالغ اسفه للحادثة التي وصفوها بالبشعة والمجافية للدين الإسلامي والقوانين والدساتير والأعراف الدولية والوطنية وعن قيم الإنسانية، مترحمين علي ارواح الضحايا ومشددين علي ضرورة فضح اساليب الحركة الشعبية علي كافة المستويات التي تحفظ حقوق الابرياء، داعين إلى الصبر ووحدة الصف لمواجهة التحديات والمضي في طريق السلام. وأعرب الدكتور يونثان عن شكره للوفد علي تعزيةاسر الضحايا واهل الولاية في الحادث الاليم الذي سيظل محل ادانة وشجب باعتباره غير مقبول وانه يتنافي مع اخلاقيات النضال الشريف، وقال ان الزيارة تعتبر تقوية للاواصر الوجدانية والاجتماعية والاقتصادية والسياسية وتلاقي للأسرة الكردفانية الكبري حول قضايا الوطن والمواطن، مشيراً إلي أن الحادث قد وحد اهل الولاية علي فضح اساليب الحركة الشعبية الجديدة للعالم أجمع باستهداف المواطنين الابرياء ونهب المواشي، مؤكداً تمسك حكومة الولاية بالسلام كخيار اول واسترتيجي لحل القضية وضماناً للأمن والاستقرار والتنمية.


احزاب ولاية شمال كردفان تؤدي واجب العزاء في فقداء الحجيرات وحكومة جنوب كردفان تؤكد تمسكها بخيار السلام.

ادي وفد الأحزاب والقوى السياسية بولاية شمال كردفان اليوم بمنطقة الشعير بكادقلي واجب العزاء في فقداء الحجيرات برئاسة معتمد الرئاسة الأمين العام لحزب الامة الاصلاح والتنمية الدرديري عثمان الشبكة الي جانب حميدة علي حميدة معتمد الرئاسة والمشرف على حزب الأمة القيادة الجماعية والتجاني عبد الوهاب معتمد الرئاسة ورئيس حزب العدالة وادم زين العابدين الأمين السياسي للمؤتمر الوطني وخالد محمد حجازي الأمين العام للاتحاد الديمقراطي الاصل وحميدة سيد احمد امين سر حزب البعث العربي الاشتراكي ووليد ابراهيم الأمين العام العام لحزب الامة المتحد والمرضى محمود رئيس حزب الحقيقة الفيدرالي وادم عيسى علي نائب رئيس الحركة الشعبية تيار السلام ومحمد احمد صباحي مدير الجهاز الرقابي للمعادن بشمال كردفان اضافة إلى الاعلام والمراسم وكان في استقبالهم من الجانب الرسمي الدكتور حسيب يونثان حماد المعتمد برئاسة حكومة ولاية جنوب كردفان وعضو المكتب القيادي للمؤتمر الوطني والأستاذ عثمان موسي بقادي رئيس المؤتمر الوطني معتمد محلية كادقلي فيما كان في استقبالهم من جانب اسر الضحايا بسرادق العزاء الامير عثمان بلال. وعبر الوفد عن بالغ اسفه للحادثة التي وصفوها بالبشعة والمجافية للدين الإسلامي والقوانين والدساتير والأعراف الدولية والوطنية وعن قيم الإنسانية، مترحمين علي ارواح الضحايا ومشددين علي ضرورة فضح اساليب الحركة الشعبية علي كافة المستويات التي تحفظ حقوق الابرياء، داعين إلى الصبر ووحدة الصف لمواجهة التحديات والمضي في طريق السلام. وأعرب الدكتور يونثان عن شكره للوفد علي تعزيةاسر الضحايا واهل الولاية في الحادث الاليم الذي سيظل محل ادانة وشجب باعتباره غير مقبول وانه يتنافي مع اخلاقيات النضال الشريف، وقال ان الزيارة تعتبر تقوية للاواصر الوجدانية والاجتماعية والاقتصادية والسياسية وتلاقي للأسرة الكردفانية الكبري حول قضايا الوطن والمواطن، مشيراً إلي أن الحادث قد وحد اهل الولاية علي فضح اساليب الحركة الشعبية الجديدة للعالم أجمع باستهداف المواطنين الابرياء ونهب المواشي، مؤكداً تمسك حكومة الولاية بالسلام كخيار اول واسترتيجي لحل القضية وضماناً للأمن والاستقرار والتنمية.


1 2 3 4 5 6 7 8